منتدى توته
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا الجميله .... ماهو مش هانقضيها زيارات لازم تسجل ياقمر


منتدى توته

عالم توته للتمرد والغضب والجنون نتكلم بمنتهى الصدق والجراءة وندوس على كل السلبيات فى حياتنا بمنتهى الادب طبعا
 
الرئيسية<meta http-****س .و .جبحـثمكتبة الصورالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اخر لحظات الزوج الخائن بالصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2011, 20:59 من طرف 

» أسوأ صفات الرجل في نظر المرأه
الأحد 09 أكتوبر 2011, 10:18 من طرف 

» صمتي عالمٌ لا يفهمه إلا { أنا }
الأحد 09 أكتوبر 2011, 10:09 من طرف 

» عفاف
الإثنين 02 مايو 2011, 06:35 من طرف حبيب حبيبتى

» وبرضو مفيش
السبت 16 أبريل 2011, 11:45 من طرف حبيب حبيبتى

» احداث يوم 25 يناير 2011
الجمعة 15 أبريل 2011, 13:43 من طرف حبيب حبيبتى

» القبض علي مجدي راسخ صهر علاء مبارك
الجمعة 15 أبريل 2011, 13:24 من طرف حبيب حبيبتى

» مش عاوز اشوف وش جمال او عز
الجمعة 15 أبريل 2011, 13:19 من طرف حبيب حبيبتى

» القناطر والزنزانة المهجورة
الجمعة 15 أبريل 2011, 13:15 من طرف حبيب حبيبتى

» مبارك كان يتعامل بنفسه على حساب الـ 145 مليون دولار فى مكتبة الإسكندرية
الجمعة 15 أبريل 2011, 13:04 من طرف حبيب حبيبتى

» السلطات المصرية تفتح ملف الفساد المالي لزوجة مبارك
الجمعة 15 أبريل 2011, 13:00 من طرف حبيب حبيبتى

» النائب العام يقرر نقل مبارك لأحد المستشفيات العسكرية
الجمعة 15 أبريل 2011, 12:57 من طرف حبيب حبيبتى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
حبيب حبيبتى
 
ahmad
 
دارس الشريفي
 
مادو كرم 2
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتــــــدى tota.fof على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى توته على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 تناقض الكتاب المقدس6

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حبيبتى
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 86
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: تناقض الكتاب المقدس6   السبت 14 أغسطس 2010, 18:14

التعليق على القصة:

إن
قصة يهوذا كما وردت بسفر التكوين 38: 6ـ30 تثير تساؤلات عدة، فإنه طبقاً
لأحداث التوراة يكون عمر يهوذا عند دخول مصر 42 سنة، ولكي تحدث القصة في
هذه المدة فيجب أن يتزوج يهوذا وعمره 12 سنة وأن يتزوج ابنه عير وعمره 12
سنة وأن يتزوج ابنه فارص أيضاً وعمره 11 سنة وذلك لكي ينجب حصرون قبيل دخول
مصر مباشرة وهذا مستحيل جداً سواء من الناحية العقلية أو التاريخية مما
يؤكد كلام السموءل عند تعليقه على قصة زنا نبي الله لوط بابنتيه، وهذا
التعليق الذي نسوقه إنما ندافع به عن يهوذا وأنه أبداً لم يزن بكنته وإن
كان الحدث نفسه يمكن أن يستدل به في موقع أخر عن تناقض الأحداث مع الأعمار
وهي كثيرة جداً في التوراة، ففي هذه القصة ( زنا يهوذا بكنته) نجد أنه لو
ذكر عمر يهوذا حين تزوج وحين كبر أبناؤه ثم تزوجوا ثم ماتوا ثم انتظار كنته
حتى تتزوج من ابنه ثم زنى يهوذا بها ثم يكبر ابنها وينجب وكل ذلك وعمر
يهوذا 42 سنة فقط ؟ حتما لن يصدق أحدٌ كاتب التوراة فلماذا يورط كاتب
التوراة نفسه بكتابة الأعمار ؟ مجرد سؤال.

ويترتب على تناقض الأعمار
في القصة التوراتية أن يهوذا قد تزوج وأنجب قبل إنجاب يعقوب لبنيامين وقبل
أن يشترك في قتل أهل شكيم، ولم تشر التوراة إلى زواج يهوذا في ذلك الوقت،
والأقرب إلى الصحة هو أن حادثة بيع يوسف في مصر جاء في نهاية الإصحاح 37 من
سفر التكوين ثم تلاه مباشرة بداية الإصحاح 38 من نفس السفر حيث يقول:{
وحدث في ذلك الزمان } ـ أي زمان المؤامرة على التخلص من يوسف عليه السلام ـ
ثم يحكي السفر قصة زواج يهوذا، ولذلك فإن القصة المحتملة الحدوث هي أن
زواج يهوذا وهو أكبر من يوسف بأربع سنوات قد حدث قبيل بيع يوسف، وعليه يكون
يهوذا قد تزوج وعمره 20 سنة وأنجب عير وأونان وشيلة حتى سن 23 سنة ثم تزوج
من ثامار وعمره 24 سنة وأنجب فارص وزارح وعمره 25 سنة، فإذا تزوج فارص
وعمره 15 سنة وأنجب حصرون وعمره 16 سنة ( وهذا أيضاً سن صغير للزواج ) يكون
عمر يهوذا 42 سنة عند دخوله لمصر ويكون عمر حصرون سنة واحدة في ذلك الوقت ـ
انظر القصة المحتملة من الجدول التالي ـ وفي هذه الحالة تكون ثامار ليست
كنته فهي إما زوجته أو سريته، وأن حادث زنا يهوزا بثامار مستبعد، لأنه لو
حدث لما دخل داود في جماعة الرب فقد ورد في تثنية 23: 3 » 3ولا يدخلِ
اَبْنُ زِنىً، ولا أحدٌ مِنْ نَسلِهِ، في جماعةِ المُؤمنينَ بالرّبِّ، ولو
في الجيلِ العاشرِ. «.

ورغم أن داود عليه السلام هو الجيل العاشر
ليهوذا والتاسع لفارص ولا يجب أن يدخل في جماعة الرب ومع ذلك فلقد دخل في
جماعة الرب وهو من سلالة ابن زنا.

44ـ والعجيب أن كاتب سفر إشعياء ذكر في الإصحاح 7: 12ـ 14 بشارة الرب لآحاز فقال:

»
12فَقَالَ آحَازُ: «لاَ أَطْلُبُ وَلاَ أُجَرِّبُ الرَّبَّ». 13فَقَالَ:
«اسْمَعُوا يَا بَيْتَ دَاوُدَ! هَلْ هُوَ قَلِيلٌ عَلَيْكُمْ أَنْ
تُضْجِرُوا النَّاسَ حَتَّى تُضْجِرُوا إِلهِي أَيْضًا؟ 14وَلكِنْ
يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ
وَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ». «.

والأكثر
عجباً أننا نجد القديس متى يحاول جعل نسب السيد المسيح يتصل بداود حتى
تتحقق هذه البشارة على السيدة مريم البتول ولتنطبق على عيسى عليه السلام
حيث يقول متى 1: 23:

وإليك النص بتمامه من إنجيل متى 1: 18ـ 23:

»
22وَهذَا كُلُّهُ كَانَ لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ مِنَ الرَّبِّ
بِالنَّبِيِّ الْقَائِلِ: 23«هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ
ابْنًا، وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ» الَّذِي تَفْسِيرُهُ: اَللهُ
مَعَنَا. «.

والنص من الإنترنت:[ 22حَدَثَ هذا كُلٌّه لِيَتِمَّ ما
قالَ الرَّبٌّ بلِسانِ النَّبـيَّ ـ إشعياء ـ : 23"سَتحْبَلُ العَذْراءُ،
فتَلِدُ اَبْناً يُدْعى "عِمّانوئيلَ"، أي الله مَعَنا].



وتعليق أخر على ما ورد في القصة من حرق ثامار:



فلقد
ذكر السفر في 38 : 24 » 24وَلَمَّا كَانَ نَحْوُ ثَلاَثَةِ أَشْهُرٍ،
أُخْبِرَ يَهُوذَا وَقِيلَ لَهُ: «قَدْ زَنَتْ ثَامَارُ كَنَّتُكَ، وَهَا
هِيَ حُبْلَى أَيْضًا مِنَ الزِّنَا». فَقَالَ يَهُوذَا: «أَخْرِجُوهَا
فَتُحْرَقَ». 25أَمَّا هِيَ فَلَمَّا أُخْرِجَتْ أَرْسَلَتْ إِلَى حَمِيهَا
قَائِلَةً: «مِنَ الرَّجُلِ الَّذِي هذِهِ لَهُ أَنَا حُبْلَى!»
وَقَالَتْ: «حَقِّقْ لِمَنِ الْخَاتِمُ وَالْعِصَابَةُ وَالْعَصَا
هذِهِ».«.

إن أمر حرق ثامار يدل على:

1ـ إن كاتب القصة في
التوراة قد طبق شريعة موسى ـ التي لم تكن قد نزلت بعد ـ على ثامار، لأن
الأمر بحرق الزانية لم يكن قبل شريعة موسى عليه السلام.

2ـ إن كاتب
القصة في التوراة قد أخطأ في تطبيق شريعة موسى على حالة ثامار، فعقوبة حرق
الزانية مشروط بأن تكون الزانية ابنة كاهن، أي من سبط لاوي فقط، فلقد جاء
في سفر التثنية 21: 9 » وإذا تدنست ابنة الكاهن بالزنا فقد دنست أباها،
تحرق بالرجم «.

أما غير سبط لاوي فإن العقوبة تكون بالرجم، كما هو
في تثنية 22: 23، 24»23وإذا كانَت فتاةٌ بِكْرٌ مخطوبةً لِرجلٍ، فصادَفَها
رَجلٌ في المدينةِ فضاجعَها، 24فأخرِجوهُما إلى بابِ تِلكَ المدينةِ
واَرْجموهُما بِالحجارةِ حتى يموتا، لأنَّ الفتاةَ لم تصرُخ صُراخ
النَّجدةِ وهيَ في المدينةِ، ولأنَّ الرَجلَ ضاجعَ فتاةً مخطوبةً لِرَجلٍ
مِنْ بَني إِسرائيلَ. هكذا تُزيلونَ الشَّرَ مِنْ بَينِكُم. «.

وبناء
عليه فلقد كان الجزاء للسيدة مريم أم المسيح هو الحرق لو ثبت عليها جريمة
الزنا لأنها من سبط لاوي، وعدم حرقها مع ظهور دليل الاتهام بولادتها للسيد
المسيح من غير أب يدل على أن السيد المسيح قد تكلم في المهد فأثبت براءتها
وإلا لأحرقت بموجب ناموس موسى عليه السلام والسؤال الآن لماذا لم تحرق مريم
البتول وأين دليل براءتها ؟.

45ـ الأختان الزانيتان هذا هو عنوان
سفر حزقيال 23: 1ـ 20 الأختان الزانيتان نعم هذا هو العنوان فهل يعقل أن
يكون ذلك عنوان مقدس وهل تستحقان بالفعل أن يقدس ذكرهما» وقالَ ليَ
الرّبُّ: 2«يا اَبنَ البشَرِ، كانَتِ اَمرأتانِ، اَبنَتا أُمٍّ واحدةٍ،
3وزنَتا في صِباهما في مِصْرَ. هُناكَ دغدغوا ثَدْييهِما وداعبوا نُهودَ
بكارتِهِما. 4وكانَ إِسمُ الكُبرى أهولةَ واَسمُ أختِها أهوليبةَ. أهولةُ
هيَ السَّامرةُ وأهوليبةُ هيَ أُورُشليمُ. تَزوَّجتُهُما فأنجبتا ليَ
البنينَ والبَناتِ.5«فزنَت أهولةُ عليَ وعَشِقت مُحبِّيها بَني أشُّورَ
جيرانِها، 6مِنْ لابسي الأرجوانِ، والحُكَّامِ والوُلاةِ، وجميعِ الفتيانِ
الأقوياءِ، والفُرسانِ راكبي الخيلِ. 7وأغدقت فَواحشَها على جميعِ
النُّخبةِ مِنْ بَني أشُّورَ وتنجست بأصنامِ جميعِ الذينَ عَشِقَتْهُم.
8وما أقلعت عَنْ فَواحشَ اَتَّخذتْها في مِصْرَ، حَيثُ ضاجعوها في صِباها
وداعبوا نُهودَ بكارتِها وأفرغوا شهوتَهُم علَيها. 9لذلِكَ أسلَمتُها إلى
أيدي مُحبِّيها بَني أشُّورَ الذينَ عَشِقَتْهُم. 10هُم عَرَّوها بَعدَ أنْ
أخذوا بَنيها وبَناتِها وقتلوها بالسَّيفِ، فصارَت عِبرةً للنِّساءِ بما
أصابَها مِنَ العقابِ.11«فرأت أختُها أهوليبةُ ما فعلَتْهُ أهولةُ، فزادت
علَيها فسادًا في عِشقِها وتفوَّقَت علَيها في فَواحشِها، 12فعشِقَت بَني
أشُّورَ مِنَ الحُكَّامِ والوُلاةِ جيرانِها لابسي الثِّيابِ الفاخرةِ،
والفُرسانِ راكبي الخيلِ وجميعِ الفتيانِ الأقوياءِ. 13فرأيتُ أنَّها تنجست
وأنَّ لها ولأختِها طريقًا واحدًا، 14لكنَّها زادت على فَواحشِها حينَ رأت
صُوَرَ رجالٍ مِنَ البابليِّينَ منقوشةً بالأحمرِ على الحائطِ، 15حَولَ
خُصورِهِم أحزِمةٌ وعلى رؤوسِهِم عَمائِمُ مُتهدِّلةٌ، ولجميعِهِم منظَرُ
القادةِ الكبارِ مِنْ بَني بابلَ في أرضِ مولدِهِم. 16فما إنْ لمَحتهُم
عيناها حتى عشِقَتهُم، وأرسلتْ إليهِم رُسُلاً إلى أرضِ البابليِّينَ.
17فجاءَها بَنو بابلَ واَرتكبوا معَها الفحشاءَ ونجسوها، فتنجست بهِم ثم
عافتهُم نفسُها. 18وأظهرت فَواحشَها وتعرَّت، فعافتها نفْسي كما عافت نفْسي
أختَها. 19وأكثرت فَواحشَها لتتذكَّرَ أيّامَ صِباها التي زنت فيها في
أرضِ مِصْرَ، 20وعَشِقت رجالاً في شهوةِ الحميرِ والخيل. 21هكذا يا
أهوليبةُ اشتَقتِ إلى فُجورِ صِباكِ، حينَ داعبَ المصريُّونَ نهدَيكِ
وثَدييكِ الفتيَّينِ. «.

46ـ فماذا عن الأدب المكشوف في الكتاب
المقدس ؟؟ ، إن نشيد الإنشاد كله أدب مكشوف يستحي المرء من ذكره أمام بناته
ولولا أنه جاء ذكره في الكتاب المقدس كمتن موحى به من الله العلي القدير
ما جرأت على تضمينه هذه الصفحات ولكن ما العمل إذا كانت طبيعة البحث تفرض
نفسها على الباحث ولسوف نكتفي من نشيد الإنشاد بالإصحاح السابع فقط :

إن
الحبيب العاشق في سفر نشيد الإنشاد يبتكر طريقة جديدة في الغزل، إنه يبدأ
في وصف جسد حبيبته العاري تماما ولكن من أسفل إلى أعلى، ولعل هذه الطريقة
هي التي أضفت على كلامه قدسية خاصة إذ أنه من المألوف عند العشاق إن يبدؤوا
وصف المحبوبة من أعلى إلي أسفل ولعله كان يستحق جائزة نوبل على أدبه
المكشوف والذي لا تجد له نظيراً في أي كتاب من كتب الجنس المكشوف، إن
الحبيب الولهان بعد أن قضى وطره من عشيقته راح يتأملها ويتغزل فيها وهي
نائمة على الفراش عارية تماما فيما عدا النعلين !! وتعالى معي نقرأ الكلام
المقدس من سفر نشيد الإنشاد 7: 1ـ 9 :

إنه يقول في كلام مقدس منادياً إياها » يا بِنتَ الأميرِ! «.

ثم
نراه وقد راح يصف الرجلين أولاً وكيف أن النعلين قد أضفيا عليهما جمالاً
وفي كلام مقدس يقول » مَا أْجْمَلَ رِجْلَيْكِ بِاَلنَّعْلَيْنِ يَا بِنْتَ
اَلْكَرِيمِ «ثم ها هو يرتفع قليلاً فوق النعلين ليصل إلى الفخذين فيصفهما
في كلام مقدس ويقول » دوائِرُ فَخذَيكِ حِليٌّ صاغَتْها يَدٌ ماهِرةٌ «ثم
يرتفع ليصف لنا بطنها الناعمة وذلك في كلام مقدس » وبَطنُكِ عَرَمَةُ
حِنطَةٍ، يُسَيِّجها السَّوسَنُ «ولا ينسى أن يذكر لنا سُرَّتُها المستديرة
والتي هي كالكأس التي لا ينقصها الخمر فنراه يقول في كلام مقدس جداً »
سُرَّتُكِ كأسٌ مُدَوَّرَةٌ مَزيج خمرِها لا يَنقُصُ، «ولست أدري لماذا
أغفل هذا العاشق الفاجر ذكر ما بين الفخذين، فلقد وصف لنا في كلام مقدس
الرجلين والنعلين والبطن والسرة فلماذا عَرَّضَ هنا ؟ ، إنه ضليع بمفردات
اللغة فالمحذوف تعريضاً يأخذ حكم الموجود، ثم ها هو يرتفع قليلاً بعد
السُرَّةِ ليصف لنا الثديين في كلام مقدس جداً فنراه يقول » ثَدياكِ تَوأما
ظَبْيَةٍ صغيرانِ بَعدُ. « ثم يرتفع قليلاً ليصف لنا العنق الأبيض العاجي
فيقول في كلام مقدس جداً » عُنُقُكِ بُرْج مِنَ العاج،« وها هو يصف لنا
نفسه وهو يرتشف من حَنَكُها فيقول في كلام مقدس » وريقُكِ خمرٌ طَيِّبَةٌ
تَسُوغُ رَقراقَةً للحبيبِ على الشِّفاهِ والأسنانِ« ولا ينسى أن يصف
زفراتها الحارة وأن رائحة أنفها كالتفاح » عَبيرُ أنفِكِ كالتُّفاحِ، « ولا
يفوته ذكر الأنف طبعاً فهو صاحب العبير التفاحي فيقول في كلام مقدس »
أنفُكِ كبُرج لبنانَ المُشرِفِ على دِمَشقَ «ومن وصف الأنف إلى وصف العينين
» وعيناكِ كبِركتَي حَشبونَ عِندَ بابِ بَيتَ رَبيمَ « ومن وصف العينين
إلى وصف شعر الرأس وخصلاته فيذكر ذلك الوصف في كلام مقدس حيث يقول » وشَعرُ
رأسِكِ أُرجوانٌ. جدائِلُهُ تَأْسُرُ المَلِكَ« وبعد وصفه للعنق والفم
والأنف والعين والشعر نراه يُجمل هذا كله بمديحه للرأس في كلام مقدس حيث
يقول » رأسُكِ مُكلَّلٌ كالكَرمَلِ، « وبعد التفاصيل الدقيقة يصفها لنا
دفعة واحدة فيشبهها بالنخلة ـ لقد عرفنا من التشبيه أنها كانت طويلة ـ
ويشبه ثدياها بالعناقيد فيقول في كلام مقدس جداً » قامَتُكِ مِثلُ
النَّخلةِ، وثَدياكِ كَعناقيدِها«.

وبعد ذلك رأيناه لم يطق صبرا
فلقد اعتلى النخلة وراح يلتهم العناقيد التهاماً وذلك في مشهد مقدس مهيب »
قُلتُ أصعَدُ النَّخلةَ وأتعلَّقُ بِأغصانِها، فيكونُ ثَدياكِ لي كَعناقيدِ
الكَرمِ «وطبعاً حينما صعد النخلة كانت النخلة ممدة على السرير وكانت
النخلة عارية إلا من النعلين وحينما كان يلتهم العناقيد لا ينسى أن يذكر
لنا زفراتها ورائحة أنفها وكان يرتشف من ريقها ويعض على أسنانها خشية ألا
يفوته شيئا من ريقها الذي هو كالخمر فنراه يصف هذا المشهد المهيب في كلام
مقدس جداً » عَبيرُ أنفِكِ كالتُّفاحِ، وريقُكِ خمرٌ طَيِّبَةٌ تَسُوغُ
رَقراقَةً للحبيبِ على الشِّفاهِ والأسنانِ «.

وعليك إعادة قراءة النص المقدس بخشوع مرة أخرى ولا تنسى أنك تتعبد بما تقرأ:

1يا بِنتَ الأميرِ!

مَا أْجْمَلَ رِجْلَيْكِ بِاَلنَّعْلَيْنِ يَا بِنْتَ اَلْكَرِيمِ

2دوائِرُ فَخذَيكِ حِليٌّ

صاغَتْها يَدٌ ماهِرةٌ.

3سُرَّتُكِ كأسٌ مُدَوَّرَةٌ

مَزيج خمرِها لا يَنقُصُ،

وبَطنُكِ عَرَمَةُ حِنطَةٍ،

يُسَيِّجها السَّوسَنُ.

4ثَدياكِ تَوأما ظَبْيَةٍ

صغيرانِ بَعدُ.

5عُنُقُكِ بُرْج مِنَ العاج،

وعيناكِ كبِركتَي حَشبونَ

عِندَ بابِ بَيتَ رَبيمَ.

أنفُكِ كبُرج لبنانَ

المُشرِفِ على دِمَشقَ.

6رأسُكِ مُكلَّلٌ كالكَرمَلِ،

وشَعرُ رأسِكِ أُرجوانٌ.

جدائِلُهُ تَأْسُرُ المَلِكَ.

7جميلةٌ أنتِ يا حبيبةُ!

ما أحلى دَلالَكِ.

8قامَتُكِ مِثلُ النَّخلةِ،

وثَدياكِ كَعناقيدِها.

9قُلتُ أصعَدُ النَّخلةَ

وأتعلَّقُ بِأغصانِها،

فيكونُ ثَدياكِ لي

كَعناقيدِ الكَرمِ

عَبيرُ أنفِكِ كالتُّفاحِ،

10وريقُكِ خمرٌ طَيِّبَةٌ

تَسُوغُ رَقراقَةً للحبيبِ

على الشِّفاهِ والأسنانِ.

فهل هذا كلام يُثاب المرء عليه أثناء تلاوته صباح مساء والتعبد به ؟.

47 ـ فماذا عن رب النبي المبتهل داود ؟.

بصرف
النظر عن التحريف المتعمد في سير الأنبياء والمرسلين كلهم إلا أنني قد
اخترت النبي المبتهل داود وولده سليمان عليهما السلام نظراً لعلو مكانتهما
عند بني إسرائيل، و العجيب في الأمر أنك تجد عتاب الله لكليهما في منتهى
العجب فالله سبحانه وتعالى بعد أن عاتب نبيه المبتهل على زناه بامرأة أوريا
بعد قتله إياه العجيب أن كاتب سفر صموئيل الثاني 12: 9ـ13 جعل الرب القدير
أشّر من نبيه داود عليه السلام ـ تعالى الله علواً كبيراً ـ فما فعله داود
في السر فعل الرب القدير أكثر منه في العلن إذ أنه ـ الرب القدير ـ قد سلط
على داود من يزني بنسائه أمام عينيه وفي وضح النهار وأمام عيون جميع بني
إسرائيل !! أيعقل هذا ؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تناقض الكتاب المقدس6
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى توته :: المنتدى الاسلامى :: الحكايات والقصص الاسلاميه-
انتقل الى: